البيانات

الاستاذ سعد عاصم الجنابي يصدر بيانا حول الاحتفالات ويؤكد فيه اهمية التلاحم الاجتماعي والتسامح ووحدة الكلمة

4 يناير، 2019
201

اصدر الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي بيانا حول الاحتفالات برأس السنة الميلادية وما رافقها من مواقف وتصريحات من بعض الجهات والتي تحمل بين ثناياها ابعاداً عنصرية وطائفية لا تخدم مسيرة السلم الاهلي وتهدد النسيج الاجتماعي بالتفكك اكثر مما هو عليه الان ، وأكد البيان على ضرورة ان تتبنى المنابر الدينية بالدرجة الاساس خطابا انسانياً يدعو للتآخي وإشاعة روح المحبة والتعايش بين اطياف المجتمع العراقي بشكل عام وفيما يلي نص البيان :
بسم الله الرحمن الرحيم
ياايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم
صدق الله العظيم
في كل عام يحتفل ابناء شعبنا العراقي بكافة فئاته بأعياد رأس السنة الميلادية وصار ذلك تقليداً لإشاعة الفرح في نفوس الصغار والكبار لما يحمله من معالم البهجة والفرح ليس في العراق فحسب وإنما في كافة انحاء الكرة الارضية ولا يقتصر هذا الاحتفال على اخواننا المسيحيين وإنما تشاركهم كافة الفئات الاخرى من ابناء شعبنا.
ومما يؤسف له صدور بعض الاصوات المغرضة والتي تسعى لإشاعة الفرقة وتعميق المناهج العنصرية والطائفية التي اسس لها اعداء العراق والتي من شأنها المساس بالنسيج الاجتماعي الذي يمثل جمالية المجتمع العراقي لتعدد الوانه وأطيافه وامتزاج هذه الاطياف من عرب وأكراد وتركمان ومسلمين ومسيحيين وبقية الطوائف والأقليات عبر تاريخ طويل من العمل الوطني والنضال المشترك والتضحيات الكبيرة في التاريخ القديم والحديث ، وامتزجت دماء العراقيين جميعاً دفاعاً عن ارض العراق وسيادته واستقلاله .
اننا نؤكد على ان تكون المنابر الدينية والسياسية والإعلامية موجهة لمزيد من التلاحم الاجتماعي والتسامح ووحدة الكلمة والموقف لينعم العراق بالأمن والاستقرار ويكون قادرا على مواجهة الارهاب وكل من لا يريد الخير للعراق وشعبه .
ان اطلاق الفتاوى والدعوات في هذه المرحلة الحساسة دون مراعاة حجم المعاناة التي يمر بها العراق وأبناء العراق الذين لايزال الملايين منهم في مخيمات النازحين ، كان من باب اولى ان تتوجه هكذا دعوات لنصرتهم ومعاونتهم ورفع المعاناة عنهم وليس دعوات التجزئة والتفريق والتمييز بين اطياف الشعب والتي لا تخدم إلا الذين يسعون لتخريب النسيج الاجتماعي وإشاعة الفرقة بين مكونات هذا النسيج وليس لنا إلا ان نتقدم بأحر التهاني والتبريكات لأبناء شعبنا العراقي كافة ونخص منهم اخواننا المسيحيين لمناسبة اعياد الميلاد المجيدة.
عاش العراق وعاش شعب العراق الواحد وكل عام وشعبنا وعراقنا بألف خير.

سعد عاصم الجنابي
رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي

اقرا ايضا